عقب إقصاء 99 مستفيدا من قوائم السكن : غضب وإضرابات عن الطعام ومُحاولات انتحار بعين وسارة

  • عبد الغني .م

كانت نهاية الأسبوع المنصرم صعبة على سكان عين وسارة، وذلك بعد الإفراج عن القائمة النهائية للمستفيدين من السكنات الاجتماعية حصة 667 والتي تم الإعلان عنها قبل أشهر عديدة، ليتم في الأخير إعادة النظر فيها وإقصاء 99 مستفيدا منها، وهُو ما جعل المقصيين يقومون بالعديد من الوقفات الاحتجاجية للمطالبة برحيل رئيسي الدائرة والبلدية.

وقد شهدت نهاية الأسبوع أحداثا ساخنة بعين وسارة، أسفرت عن محاولتي انتحار شابين مقصيان من القائمة أحدهما استخدم أداة حادة لتقطيع جسده، ليتم نقله إلى مصلحة الاستعجالات، في حين سجلّت حالات إغماء أخرى و  وإضرابات عن الطعام لشباب كانوا يتوسّمون أن تنصفهم لجنة دراسة الطعون، حيث دخل بعضهم إلى اليوم الرابع من الإضراب بعدما تدهورت حالتهم الصحية ورفضوا تعليق الإضراب إلى غاية إنصافهم.

وقد اتهم المحتجون، رئيس البلدية بالتلاعب في القائمة خاصة وأن بعض الأخبار المتداولة في الشارع الوساري قالت أن رئيس الدائرة تحفّظ عن العملية بأوامر من والي الجلفة، لتتّجه الأنظار نحو رئيس البلدية الذي بدوره قام بتعويض 99 شخصا بآخرين من مقربيه – حسب ما يتداوله الشارع في عين وسارة -.