وزير العلاقات مع البرلمان ” فتحي خويل ” ينفي ما يُشاع من أخبار حول رفضه للحقيبة الوزارية

  • عبد الغني .م

أكّدت مصادر مقربة من وزير العلاقات مع البرلمان ” فتحي خويل ” لـ ” الجلفة تريبين ” أن ما يُشاع من أخبار مفادها رفض النائب عن القائمة الحرة ” ج ” بولاية الجلفة الحقيبة الوزارية الممنوحة له في الحكومة الإنتقالية لا أساس لها من الصحة، مؤكّدا أن النائب لم يطلب أن يكون ضمن التشكيلة الحكومية بل عُرِض ذلك عليه في إطار التوازنات المعتمدة من قبل الوزير الأول ” نور الدين بدوي “.

واعتبر المصدر أن هذه الإشاعات المغرضة مُجرّد ضجيج وصخب تابع لحملة التشويه التي تخوضها بعض الأطراف في حق ” فتحي خويل ” من بينها أطراف سياسية لم تتمكّن من بلوغ أهدافها، مضيفا أن الوزير سيجتهد رفقة الطاقم الحكومي في إيجاد مخرج للأزمة التي تمرّ بها البلاد، حيث سيتم تنصيبه رسميا يوم غد عقب تسليم المهام بينه وبين الوزير السابق ” محجوب بدة “.