تحت شعار ” عالم بلا جدران ” المكتبة الرئيسية للمطالعة وبيت الشعر الجزائري يحتفيان بتجربة الشاعر ” لخنش عبد الرحمن “

  • سهيلة .ب

ضمن تظاهرة ” عالم بلا جدران ” قام المكتب الولائي لبيت الشعر الجزائري بالتنسيق مع المكتبة العمومية الرئيسية للمطالعة ” جمال الدين بن سعد ” بتنظيم احتفالية هي العدد الثالث من برنامج شموع الذي ينظمه بيت الشعر الجزائري دوريا .

وقد خصصت هذه الأمسية للاحتفاء بالتجربة الشعرية للشاعر المسعدي ” عبد الرحمن لخنش “، إذ أفتتح النشاط بمداخلة قدمها الدكتور شعثان الشيخ بعنوان : ” الشعر والخصوصية الذهنية “، وقد أسهب في مناقشة قضية التلقي والمتلقي وخصوصية الشعر كعادته أين أبدى الحضور تفاعلا معه ليتدخل بعده الشاعر ، ” لخنش عبد الرحمن ” ويعرض تجربته ويعرّج على محطات مختلفة من مسيرته الابداعية ، و يعتبر الأخير أحد روّاد المشهد الإبداعي الجلفاوي ومن الذين ينتصرون للنص الشعري العميق، لتختتم هاته الفعالية بقراءات شعرية تزاوجت بين الشعر الفصيح والملحون قدّمتها نخبة من الأسماء التي لها حضور في المشهد كالشاعر مفتاح خافج ومحمد خليل عبو ومحمد الأخذري و عبد الحكيم قرزو والشاعرين بختي ضيف الله وبهناس أحمد والشاعر الشعبي لطرشي ساعد والقاص سعدي الصباح والشاعرة نوارة ربيعة  وسط حضور لبعض المهتمين والمتابعين، ويأتي هذا النشاط الأدبي الذي دأب على تنظيمه بيت الشعر الجزائري لكسر الركود الثقافي الذي تشهده المدينة بتأطير وإشراف من رئيس المكتب الولائي الشاعر ” سليم دراجي ” وتم اختتام هذا اللقاء الحميمي بضرب مواعيد متجددة للشعر والنص من خلال نشاطات  المكتبة العمومية وفضائها الأدبي .